اشراقات النهضة العمانية

(((( عمان دار الوفاء ))))
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوم المجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لوجين

avatar

المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 11/02/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: يوم المجد   الإثنين فبراير 15, 2010 12:44 pm


بلادنا تحتفل بذكرى الـ37 ليوم النهضة المباركة
وتقولها بعرفان للقائد: (نطقت .. فصدقت)

جلالة السلطان يتلقى التهاني من المنذري والقتبي وبدر بن سعود

ومالك المعمري ويصدر عفواً سامياً عن 223 من نزلاء السجون

وسط مشاعر الحب والامتنان والإكبار لمسيرة 37 عاماً من الإنجازات تحتفل بلادنا اليوم بذكرى يوم النهضة المباركة عام 1970م، تلك اللحظة الفارقة في تاريخ الوطن الحبيب بما حملته في جوانحها من حراك انطلاقا إلى نقلة حضارية نعيش ثمارها على كافة الصعد .
وفي ذكرى هذا اليوم المشهود لا مجال لحديث الكلمات .. فسجل الإنجازات يحكي ويتباهى بمسيرة تنمية تتواصل، وصرح تقدم ورقي يتعالى، ودولة علم وإيمان تعانق أفلاك السماء، وبنفس المقدار يكون من المنطقي أن تلهج الألسن بالإشادة بالعقل المستنير والإرادة الصلبة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ باني عُمان المعاصرة، ومهندس إنجازاتها ومُلْهِم العمانيين في رحلتهم نحو التعمير والبناء، بكلماته في مثل هذا اليوم منذ 37 عاماً في بيان جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ التاريخي الأول إلى الشعب في 23 من يوليو عام 1970م (سأعمل بأسرع ما يمكن لجعلكم تعيشون سعداء لمستقبل أفضل وعلى كل واحد منكم المساعدة في هذا الواجب .. كان وطننا في الماضي ذا شهرة وقوة وإن عملنا باتحاد وتعاون فسنعيد ماضينا مرة أخرى وسيكون لنا المحل المرموق في العالم)، وقد نطق القائد وصدق الوعد وتحقق للوطن المجد.
وفي هذه الذكرى الخالدة تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقيات تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، ومعالي الشيخ عبدالله بن علي القتبي رئيس مجلس الشورى ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك، وبهذه المناسبة المجيدة تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ وأصدر عفواً سامياً عن مجموعة من نزلاء السجن المدانين في قضايا مختلفة.
فقد تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمناسبة يوم النهضة المباركة ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيدة.. فيما يلي نصها :
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيد يشرفني يا مولاي أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء مجلس الدولة وموظفيه أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي ـ حفظكم الله ورعاكم ـ أسمى آيات التهاني والتبريكات، مقرونة بصادق مشاعر الوفاء والولاء والعرفان،داعين الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة العزيزة وأمثالها على جلالتكم وأنتم ترفلون بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد، وعلى الشعب العماني الوفي وهو يعيش في ظل قيادتكم الحكيمة بدوام العز والمجد والسؤدد .
مولاي جلالة السلطان المعظم حفظكم الله
ونحن نحتفل بهذه المناسبة التاريخية لنستذكر بكل الفخر والاعتزاز ذلك اليوم الخالد المعطر بالمجد والكرامة الذي مثَّلَ الانطلاقة الحقيقية لحاضر ومستقبل مسيرة النهضة المباركة بقيادة جلالتكم ـ أعزكم الله ـ لتمتد مظلة التنمية الشاملة لتطول سائر أرجاء عُمان في حاضر مشرق بإمكاناته الواسعة وآماله العريضة المستمدة من أصالة الماضي التليد وثوابته الراسخة العريقة، لينعم ويهنأ بثمار هذه النهضة المباركة كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة الذي كان ولا يزال محور اهتمام التنمية وغايتها.
مولاي جلالة السلطان المعظم حفظكم الله
يأتي الثالث والعشرون من يوليو المجيد والسلطنة ـ بحمد الله وتوفيقه ـ ماضية في مسيرة البناء والتنمية في ظل دولة عصرية آمنتم ـ حفظكم الله ـ بأهمية بنائها منذ اليوم الأول لبزوغ النهضة المباركة، ووفرتم لها كل أسباب ومقومات النجاح والرقي لتؤسس على دعائم العلم والعدل والأمن والسلام والشراكة الحقة من المواطن العماني في تشكيل مسارات تقدمه ورقيه، فكانت المسيرة حافلة بالتضحيات والعطاء، مستنيرة برؤيتكم السامية التي أرست وأصَّلَتْ قواعد التعاون بين الحاكم والمحكوم من خلال المشاركة والممارسة الشورية الممنهجة التي تستوعب الواقع وتستشرف آفاق المستقبل.
حفظكم الله يا مولاي وسدد خطاكم على طريق الخير والرفعة والمجد، وأمدَّ في عمركم ومتَّعكم بموفور الصحة والعافية، وهنيئاً لعُمان وشعبها الوفي هذه المناسبة الغالية المجيدة.
وكل عام وجلالتكم بخير .
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الشيخ عبدالله بن علي القتبي رئيس مجلس الشورى بمناسبة يوم النهضة المباركة ذكرى الثالث والعشرين من
يوليو المجيدة .. فيما يلي نصها :
حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يشرفني يا مولاي باسمي ونيابة عن أعضاء مجلس الشورى وموظفيه أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى يوم النهضة العمانية المباركة هذا اليوم المجيد الذي تهل علينا بشائره كل عام، وتشرق معطيات يُمْنِهِ وبركاته على عُمان وأهلها لتوثق رصيداً حافلاً بالمنجزات الوطنية في شتى مجالات الحياة تحت ظل قيادتكم الحكيمة ـ أعزكم الله وأبقاكم ـ ويأتي هذا اليوم الخالد في الذاكرة الوطنية ليؤكد مجدداً الأهداف السامية التي قامت عليها هذه النهضة المباركة ويرسخ حقيقة المواطنة الصالحة لأبناء هذا الوطن الناهض بتعاونهم وتآزرهم ووحدة مواقفهم الوطنية على نهج أقمتم جلالتكم مؤسساته ومنها مجلس الشورى الذي حظيت فيه جميع ولايات السلطنة بالتمثيل المتوازن في عضوية هذا المجلس الذي تشرف مع بداية دور الانعقاد الحالي بالاحتفال بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما على تاريخ إنشائه، وذلك بعد أن استمع إلى خطاب جلالتكم السامي أمام مجلس عُمان في دور انعقاده الحالي، حيث وصفتموه جلالتكم ـ أبقاكم الله ـ بالخطوة المباركة والتجربة الرائدة واللبنة القوية الثابتة، الأمر الذي رفع من شأن التكريم والتشريف لجميع منتسبي هذه المؤسسة التي تحظى على الدوام برعايتكم السامية ودعمكم المتواصل.
وإننا لنغتنم هذه المناسبة السعيدة لنرفع تحية إجلال وعرفان إلى مقام جلالتكم على رعايتكم الكريمة لمسيرة الشورى وتعهدكم لمؤسساتها الوطنية بالتطوير والتحديث وتثبيت دعائمها بما يكفل التعاون والتكامل بينها وبين مختلف أجهزة الدولة، ومشاركة المواطنين في الشؤون العامة وإعدادهم لهذه المشاركة الفاعلة في صنع القرارات الوطنية .
لقد أثبتت التجارب أن هذا البناء الشامخ الذي أقمتموه يا صاحب الجلالة للمجتمع العماني يقوم على أسس راسخة متينة، قوامها الإخلاص والوفاء لجلالتكم، والانتماء والولاء لهذا الوطن الغالي الذي تشرف بقيادتكم الحكيمة، وارتفع بناؤه وشأنه بتوفيق الله سبحانه وتعالى ثم بفضل سياساتكم الموفقة والمقدرة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

أبقاكم الله يا صاحب الجلالة قائداً مؤيداً، وأدام عليكم وافر الصحة والسعادة والعمر المديد وأعاد على جلالتكم هذه المناسبة الوطنية وأمثالها أعواماً عديدة بمزيد من الخيرات والبركات.
وكل عام وجلالتكم بخير وعافية .
كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمناسبة يوم النهضة المباركة ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيدة .. فيما يلي نصها:
مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في ظل النهضة الشاملة والعطاء المتجدد تحتفل السلطنة بيوم الثالث والعشرين من يوليو المجيد يوم النهضة المباركة الذي كان انطلاقة حافلة بالمجد والإنجازات، وبهذه المناسبة الوطنية العطرة يشرفني يا مولاي ويشرف قواتكم المسلحة الباسلة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي وزارة الدفاع بأن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أصدق عبارات التهاني وأجل معاني التبريكات، سائلين المولى جلت قدرته بأن يديم على جلالتكم الصحة والسعادة.
مولاي صاحب الجلالة..
يأتي الاحتفال بهذا اليوم المجيد الثالث والعشرين من يوليو لتعزيز المسيرة المظفرة، وتأكيد العمل المتواصل الدؤوب لتحقيق ما يصبو إليه شعبكم الوفي من تطور ونماء بقيادة جلالتكم الحكيمة، ولقد كانت قوات جلالتكم المسلحة إحدى الثمار الطيبة لهذه النهضة المباركة، حيث عملت على تسخير إمكاناتها للعمل جنباً إلى جنب مع أجهزة ومؤسسات الدولة ووظفت طاقاتها لبناء هذا الوطن والإنسان العماني، وبفضل توجيهات جلالتكم السديدة وما حظيت به من رعاية واهتمام من لدن جلالتكم حتى أصبحت قوة متطورة زودت بالمعدات الحديثة والتقنيات لتحافظ على تراب هذا الوطن المعطاء ومقدساته ومنجزاته الشامخة.
إن ما تعرضت له بلادنا العزيزة خلال الفترة الماضية لأنواء مناخية استثنائية أكدت على صلابة هذه النهضة المباركة حيث برز التلاحم والوفاء في التصدي لهذا الحدث الطارئ في صورة مشرفة، فكان ذلك ثمرة غرسكم الكريم.
وإن قوات جلالتكم المسلحة لترفع تحية إجلال وتقدير لمقام جلالتكم السامي ـ حفظكم الله ـ على تشرفها بتفضلكم بالإشادة بها، وتقدير جلالتكم لها وتكريم عدد منهم للجهود المخلصة الخيرة بمنحهم وسام الإشادة السلطانية.
مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة..
إن قوات جلالتكم المسلحة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي هذه الوزارة وهم يحيون هذا اليوم المجيد ليجددون لجلالتكم العهد والولاء والحب والإخلاص، رافعين أكف الدعاء إلى المولى عزَّ وجل بأن يحفظ جلالتكم راعياً وعاهلاً لهذا الوطن الأبي وأن يديم على جلالتكم نعماءه ظاهرة وباطنة، وجلالتكم ترفلون في أثواب الصحة والسعادة والعمر المديد .
حفظكم الله يا مولاي ورعاكم وسدد على طريق الخير خطاكم وأيدكم بنصره وتوفيقه .
وكل عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة .
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة يوم النهضة المباركة ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيدة.. فيما يلي نصها :
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لميلاد النهضة العمانية المباركة يشرفني يا مولاي، ويشرف أبناءكم منتسبي شرطة عمان السلطانية أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي صادق التهنئة بهذه المناسبة المجيدة، داعين المولى تبارك وتعالى بأن يعيدها وأمثالها على
جلالتكم وأنتم تنعمون بوافر الصحة والسعادة، وعُمان في تقدم ورقي وازدهار .
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم
إن يوم الثالث والعشرين من يوليو المجيد يوم عظيم في تاريخ عُمان يحتفل به أبناؤها في كل عام بمنجزات النهضة المباركة، مستذكرين فيه ملحمة التطور والرقي التي عمَّت مختلف جوانب الحياة، فقد ترسخت على أرض السلطنة مبادئ العدل والسلام، وتوطدت دعائم الأمن والنظام وانطلق الجميع يساهمون في البناء والتعمير، فعمَّت التنمية أرجاء البلاد كافة وشملت الخدمات من تعليم وصحة ومواصلات مختلف المدن والقرى، لينعم المواطن والمقيم أينما وجد بحياة كريمة تتواكب ومتغيرات العصر، آخذة في الاعتبار ثوابت الإنسان العماني التي رعيتموها جلالتكم ـ أيدكم الله ـ بكل حكمة واقتدار، ويكفيهم فخراً هذه الإلفة والمودة التي جمعتهم تحت لواء الواجب الوطني المقدس منذ بزوغ فجر النهضة المباركة، ووقوفهم صفاً واحداً واجتماع كلمتهم في مختلف المواقف والظروف، فكانوا بحق مثالاً يحتذى في
البذل والعطاء وعنواناً يقتدى في التضحية والفداء.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم
بهذه المناسبة المجيدة يتشرف أبناؤكم منتسبو شرطة عمان السلطانية بأن يجددوا عهد الطاعة والولاء لمقام جلالتكم السامي ـ أعزكم الله ـ وبأن يظلوا العين الساهرة على أمن هذا البلد العزيز وحماية منجزات عهد جلالتكم الزاهر الميمون.
حفظكم الله يا مولاي، وأدام عليكم الصحة والعافية، وكلل بالخير والتوفيق مسعاكم لتحقيق آمالكم وطموحات شعبكم، وسدد على طريق الخير خطاكم وحفظكم لعُمان وأهلها عزاً وفخراً ومجداً وذخراً.. إنه سميع مجيب.
وكل عام وجلالتكم في خير وسعادة.
وتفضلوا يا مولاي بقبول أسمى آيات الولاء والطاعة لمقام جلالتكم السامي .
إلى ذلك تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ وأصدر عفواً سامياً عن مجموعة من نزلاء السجن المدانين في قضايا مختلفة، حيث بلغ عدد الذين تشرفوا بالعفو السامي 93 نزيلاً عمانياً و130 نزيلاً من الجنسيات الأخرى.
ويأتي العفو السامي من قبل جلالة القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ تزامنا مع احتفالات البلاد بيوم النهضة المباركة الذي يصادف 23 يوليو من كل عام ليضاف إلى عطاءات جلالته المستمرة. cheers cheers lol! lol! lol! lol!
اقتباس :
[b] lol! lol! santa santa santa santa santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوم المجد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشراقات النهضة العمانية :: بلادي سر بقائي :: النهضة المباركة-
انتقل الى: